ما زلنا نجوب معكم في سماء إبداعات متدربينا في مشاريعنا المختلفة، ونتوقف معكم اليوم مع قصة نجاح جديدة خُطّت بشغف وإصرار كبيرين .

تحدثكم هبة قائلة:

“أنا المهندسة هبة داود، تخرجت عام 2018 تخصص الهندسة الصناعية، بعد التخرج واجهتني صعوبة في البحث عن عمل ولا سيما وأنني بقيت أبحث عن فرصة عملٍ لأكثر من سنتين تناسب تخصصي ألا وهو ” الهندسة الصناعية” فلم أجد.

بداية المشوار

الأمر الذي جعلني أفكر كثيراً وأبحث عن بدائل ،فكان توجهّي نحو العمل عبر الإنترنت، حيث كنت أمتلك الكثير من الشغف لدراسة iOS وبالفعل فقد بدأت التعلم في المجال ذاتياً، إلا أنني كنت أواجه بعض الصعوبات في التعلم و بحاجة إلى وجود من يوجهني ويضع قدمي عند أول خطوة في طريقي الجديد..

” أنا عنيدة في الوصول إلى هدفي”

لطالما كررت هذه العبارة وراء كل موجة رفض أو فشل أو تعثر،وأنا وإذ ذكرت هذه العبارة فإنني أشكر قدوتي وأول من علمني إياها “والدي العزيز” الذي لم يكل من دعمي ولم يمل، وأشكر زوجي الذي كان سندًا وعونًا لي ولعائلتي التي واصلت دعمي دائمًا ودفعي للأمام .

مشروع login

في هذه الفترة كنت قد سمعت عن مشروع Login التي تنفذه حاضنة الأعمال والتكنولوجيا بعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة الإسلامية، والمُمّول من البنك الدولي وبإدارة مركز تطوير المؤسسات الأهلية” NDC”

فكنت أول المتقدمين في المشروع، وأثناء رحلة التدريب حصلت على أول وظيفة لي في شركة محاسب ديليفري في غزة وكان العمل بدايةً بنظام القطعة ثم بعد ذلك تم تعييني مشرفة IOS في الشركة، لتتوالى الفرص فأحصل على وظيفة ثانية أيضاً لشركة “mediterranean” وهذه الشركة فرعها الأساسي في أسبانيا .

شكر وعرفان

الآن وبعد كل هذه النجاحات أتقدم بجزيل الشكر والعرفان لكلٍ من المهندسَين ( عبدالله عياد وخالد الخالدي ) لجهودهم الجبارة التي بذلوها من أجلنا، كما أتقدم بباقات شكر لا تنفذ لحاضنة BTI على منحي هذه الفرصة العظيمة.

أخيراً أقول لكل من يقرأ قصتي الآن أنه ما زال هناك الكثير من الفرص التي تنتظرنا اسعوا وكافحوا وعاندوا واجعلوا أحلامكم أمام أعينكم وتذكروا :

إذا غامرتَ في شرفٍ مروم
فلا تقنع بما دون النجوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *