ما بين الوظيفة و ريادة الأعمال

ما بين الوظيفة و ريادة الأعمال

هل تواجه مشكلة في وظيفتك الحالية، وتفكر من وقتٍ لآخر في تركها والتوجه إلى ريادة الأعمال، هل تحلم أن يكون لديك عملك الخاص بك يوما ما.

أنت محظوظ على الأقل لامتلاكك حلم، فمعظم الناس العاديين لا يمتلكون حلم خاص بهم، إذا هل أنت مستعد لتحقيقه؟

 
هل أقوم بترك وظيفتي وأنتقل لريادة الأعمال مباشرة؟

لا تتسرع في ذلك! صحيح أن التوجه إلى العمل الحر، والحلم بعمل خاص بك شيء جميل، ولكن هناك العديد من الأمور التي عليك مراعاتها قبل التفكير في ترك وظيفتك.

في البداية لكي تصبح رائد أعمال ناجح، يجب أن تمتلك فكرة عن العمل الذي تريده، وعليك التفكير والبحث بدقة عن مدى جودة هذه الفكرة، وهل ممكن تطبيقها بالفعل أم لا.

وهل هذه الفكرة مناسبة للسوق الذي تفكر في البدء منه، وأيضاً عليك التفكير هل هناك من سبقك بتنفيذ هذه الفكرة، هل فشل في ذلك؟ ما هي الأسباب التي أدت إلى فشله؟

أما إذا كانت فكرتك سبق تنفيذها، فعليك البحث عن المنافسين، ومعرفة إذا كان بإمكانك الدخول بقوة في المنافسة أم لا.

عليك أن تكون صادقاً مع نفسك، وأن تستعد بشكل جيد.

أهم الأمور التي عليك التفكير فيها قبل البدء بمشروع خاص بك:
  • الإمكانيات:

عند قراءتك لمصطلح الإمكانيات، ربما أول شيء تبادر إلى ذهنك هو المال، لكن صدقني أنت مخطئ في هذا.

لكي تبدأ بمشروع خاص بك أنت تحتاج إلى الكثير من المهارات والعلم والدراسة السابقة للمجال.

هذا سيأخذ منك الكثير من الوقت والجهد، هل أنت تمتلك الوقت ومستعد لبذل مجهود كبير في هذا المشروع؟

  • تعلم أكثر:

إذا أردت أن تتعلم شيء جديد، فإن أفضل طريقة على الإطلاق هي دخول هذا العالم، ستجد الكثير ممن سبقوك في ذلك. عليك بناء علاقات مع أناس في نفس المجال الذي تريد العمل فيه، فهؤلاء الأشخاص لديهم نظامهم الخاص، وبيئة يتفاعلون فيها مع بعضهم البعض، أنت في وظيفتك لا تعلم شيئاً عنهم تقريباً.

لهذا عليك أن تبدأ بدخول عالمهم كي تصبح واحداً منهم، أو ربما أفضلهم!

  • ابدأ مشروعك:

بعد أن تكون أعطيت الوقت اللازم لدراسة مشروعك وبناء العلاقات التي ستحتاجها بالتأكيد، يمكنك ترك وظيفتك بطريقة مهنية، وأن تبدأ مشروعك الخاص.

وفي حال واجهتك أزمة أو مشكلة، يجب أن تكون قادراً على تبسيطها وتفكيكها، وتقديم أفضل حل لها.

وانتبه دائماً ألا تفعل نفس الشيء أكثر من مرة وبنفس الطريقة، وتتوقع نتائج مختلفة!

تذكر دائما أن أخطاؤك هي التي ستحدد نجاحك، فكل خطأ سترتكبه ستتعلم منه وتصبح أكثر خبرة في المستقبل.

لهذا لا تخاطر في بداية مشروعك بكل ما تملك، ابدأ بشكل صغير وتذكر أنك لا تزال تفتقر إلى الخبرة والتجربة.

في النهاية حين تترك وظيفتك، وتتجه إلى ريادة الأعمال. اترك مجال لك دائما للعودة إلى وظيفتك السابقة ولا تقطع التواصل بينكم، ربما تحتاج إلى العودة إليها يوماً ما، أو ربما تبدأ عملاً مع رئيسك السابق في العمل!

مشاركة المقال

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

bahçeşehir escort beylikdüzü escort bursa escort 1xbet restbet supertotobet elitcasino bahis happy wheels unblocked io games atari breakout

run 3 unblocked