حاضنة الأعمال والتكنولوجيا تستضيف ورشة عمل حول المبادرات النسوية التطوعية

04 – تشرين الأول – 2017

استضافت حاضنة الأعمال والتكنولوجيا في الجامعة الإسلامية بالتعاون مع وزارة شئون المرأة ورشة عمل بعنوان: “المبادرات النسوية التطوعية”، وبتمويل من صندوق الأمم المتحدة للإسكان، وذلك في إحدى قاعات ورش العمل في مبنى التعليم المستمر بالجامعة، وبحضور كل من:الأستاذ أشرف حجازي –مطور الأعمال ومنسق المشاريع بالحاضنة، والمهندسة منى سكيك –نائب مدير عام التواصل والتأثير والإعلام في وزارة شئون المرأة، والمهندسة إسراء فروانة –مدير فريق سنابل، والأستاذة ميساء شلح –صاحبة مبادرة منا وإلينا، وعدد من العاملات في الحاضنة، وعدد من المهتمين والضيوف. 

من جانبه، عبّر الأستاذ حجازي عن سعادة الحاضنة باستضافة الورشة، مبيناً أن ذلك يأتي في إطار المسئولية الاجتماعية للحاضنة، وأكد على وجود دور تكاملي بين المرأة والرجل في شتى شئون الحياة، وأنه قد يفوق في بعض الأحيان دور الرجل. 

وذكر الأستاذ حجازي أن نسبة النساء الرياديات التي تم احتضانهن ودعمهن في الحاضنة منذ العام 2006 بلغت ما يقارب من (35%) من مجموع المشاريع المحتضنة، مشيراً إلى السعي الدائم والاستعداد الكامل للحاضنة في التعاون مع وزارة شئون المرأة في سبيل تعزيز ودعم دور وشأن المرأة في المجتمع. من ناحيتها، أشارت المهندسة سكيك إلى أن المرأة شريك في التنمية المستدامة، خاصة في المجتمع الفلسطيني، وأن نهضة المجتمعات تقوم من خلال شراكة حقيقية بين الجنسين،  ولفتت إلى أن وزارة شئون المرأة تعمل على تمكين المرأة اقتصادياً، وتشجيعهم على المبادرات الإبداعية التي يكون لها بصمة خاصة. 

بدورها، تحدّثت المهندسة فروانة عن تجربتها في تشكيل مبادرة سنابل منذ عامين، التي تسعى من خلالها لتقديم المساعدات للأسر الفقيرة، ونوهت إلى أن العلاقات الاجتماعية والفريق المتكامل في العمل، كانا أحد أهم عناصر نجاح (6) مبادرات نفذتها سنابل خلال العامين. 

وتناولت الأستاذة شلح فكرة مبادرتها التطوعية “منّا وإلنا” التي تعزز السلوك الايجابي داخل المجتمع، وأشارت إلى أن فكرة المبادرة تقوم على التبرع بكل ما هو مستخدم لصالح عائلات لا تمتلكها. 

مشاركة المقال

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

bahçeşehir escort beylikdüzü escort